السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

كثيراً ما يطرح علي هذا السؤال، هل أستخدم EPC في توثيق إجراءات العمل لدي أو BPMN؟

لنتكلم عن تاريخ كلتا الطريقتين في البداية.

EPC: ظهرت في بداية التسعينات الميلادية في أطار عمل ARIS بواسطة البروفسيور الألماني ويليم شير. و قج تم استخدام EPC في البداية لتوضيح سير عمل الإجراءات الخاصة بـ SAP و تم استخدامها بشكل أوسع لاحقاً.

أما بخصوص BPMN فقد تطويرها في البداية بوساطة BPMI قبل أن تندمج مع OMG في عام 2004م تقريباً. و كان الهدف الأساسي من تطويرها هو استخدام طريقة واحدة لرسم الإجراءات لتستخدم من قبل محللي النظم، المطورين و المدراء و كل أصحاب المصلحة. شخصياً أرى أنه من الصعب الآن على المستخدم فهم BPMN بشكل كامل و أصبحت أكثر توجهاً لتقنية المعلومات حيث أن BPMN بدأت بعدد 48 عنصر في النسخة الأولى لتنتهي بـ 116 عنصر في النسخة 2.0 و متوقع زيادتها في النسخة القادمة.

شخصياً ليس لدي خيار مفضل إلى أي من هاتين الطريقتين. و لكن المحك الأساس في الإختيار هو الغرض من بناء نماذج إجراءات العمل. فكما نعلم الكثير من نماذج إجراءات العمل تبنى لمختلف الأسباب، منها ما هو بغرض التوثيق لأتمتة هذه الإجراءات و منها ما هو للتواصل الفعّال مع العملاء و منها ما هو لتطوير هذه الإجراءات. لذلك كل غرض له ما يناسبه. و الأمر مشابه جداً لاختيار لغة البرمجة المناسبة مثل Java أو .NET.

إذا كنت تريد توثيق الإجراءات و ذلك للقيام بأتمتة هذه الإجراءات، أنصح شخصياً باستخدام BPMN و لذلك لقدرتها الكبيرة في توصيف الإجراء عن طريق 116 عنصر التي تدعمها و من أهمها الأنواع الكثيرة من الأحداث Events و عناصر أخرى مثل قواعد البيانات و غيرها.

أما إذا كنت توثق إجراء العمل بغرض المشاركة و التواصل مع الجمهور، فوجهة نظري هي أن الـ EPC أفضل و ذلك بسبب قلة العناصر المستخدمة (أقل من 10) و سيكون من السهل شرحها للمتلقي و توصيف إجراء العمل بشكل أدق. على سبيل المثال النشاط المستخدم في EPC يمكن أن يقوم به موظف، و نشترط موافقة مديره، و بعد ذلك يتم إشعار العمل كل ذلك يمكن أن يكون داخل نشاط واحد كما في مثال EPC أدناه. أما في BPMN فهي تستخدم Swimlane و التي لا تسمح بوجود أكثر من شخص أو نظام ينفذ النشاط و لذلك لابد من عمل ثلاثة أنشطة على الأقل لذلك. و مثال آخر أيضاً أنه يمكن وجود نظام حاسوبي ضمن النشاط في EPC و لكن في BPMN لابد أن يكون النظام في Lane مختلف و يكون هناك رسالة بينهما.

و لكن في المقابل، BPMN تتفوق بشكل لا يوصف في توصيف الإجراءات التي سيتم أتمتها و حتى أنه يمكن لبعض الأنظمة تحويل BPMN 2.0 إلى نظام بشكل مباشر بدون برمجي – أو القليل فقط – و ذلك لوجود عدد كبير من الأحداث و عناصر تخدم تصميم تقنية المعلومات بشكل خاص.

في النهاية، وجهة نظري الشخصية أن كلاهما طرق رائعة و لكن تخدم أغراض مختلفة. و لعلي في تدوينة قادمة أقوم بشرح مفصل أكبر.

epc
نموذج EPC
bpmn
نموذج BPMN
1 comment
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You May Also Like