السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ،،،

بعد انقطاع دام الخمسة سنوات تقريباً أعدكم بالعودة بشكل أكبر للمدونة و مشاركة بعض التجارب و الخواطر من حياتي. أعود اليوم بخاطرة بسيطة لم أتكلف في كتابتها و لذلك لضمان الاستمرار في الكتابة و يسعدني سماع تعليقاتكم.

خلال الفترة الماضية قضيت بعض الوقت في الولايات المتحدة الأمريكية و أحببت أن تكون رحلة مختلفة، فقد قمت بتجربة استأجار منزل كامل عن طريق موقع Airbnb  المشهور و كانت تجربة مميزة بلا شك و سأقوم بتكرارها قطعاً.

و بحكم وجودي في إمبراطورية التجارة الإلكترونية في العالم قمت  بعديد من الطلبات من العديد من المواقع و أهمها أمازون بالطبع. قمت بوضع الطلب و الدفع من خلال الفيزا -دون الحاجة إلى إرسال كلمة مرور على جوالي مثل بعض المواقع هنا- و وضعت عنوان المنزل و انتهى الموضوع.

اليوم التالي خرجت لبعض الحاجيات، و عند عودتي وجدت الطرد عند باب المنزل لم يتصل بي أحد ليسألني عن العنوان و لا الوصف أو يطلب مني استلامه في أقرب فرع.

هذه الحادثة دعتني إنه في اعتقادي أن العنونة في المملكة تحتاج وقفة جادة جداً. من المعيب أن يكون لدى البقالات و المطاعم نظام عنونة معمول به من سنوات و لا نستطيع تطبيق شيء سهل و عملي.

لنجاح أي نظام عنونة لابد أن يكون سهل الحفظ و التذكر، مما يعيب العنوان الوطني كثرة الارقام المستخدمة و الذي لايوجد أي منها مكتوب على المنزل و أهمها رقم المنزل.

تجاربي مع العنوان الوطني كثيرة، من أهمها طلب موظف البريد السعودي لموقعي على الواتس للوصول إلي بالرغم من وجود عنواني لديه. و حاجتي لاستلام شحناتي من مكتب أرامكس في كل إرسالية استقبلها عكس بقالة الحي الذي لا يطلب مني أكثر من رقم الاشتراك أو تطبيقات توصيل المطاعم :)

وجهة نظري بأننا نحتاج نظام جديد للعنونة سهل الاستخدام و الحفظ و البدء بتجارب دول سبقتنا قبل أن يكون فات الأوان و يستحوذ الواتس على الطريقة الأسهل.

لو أخذنا مثالاً للعنوان الوطني لدينا كما في الصورة أعلاه، يوجد لدينا:

1. رقم مبنى مكون من أربعة أرقام (و هذا الرقم غير المكتوب بشكل واضح على المبنى و المرقم من قبل البلدية)

2. اسم الشارع.

3.الحي.

4. المدينة.

5. الرمز البريدي.

6. الرقم الاضافي (ولا أعلم حقيقة ما فائدته).

أما لو نظرنا إلى العنوان الأمريكي على سبيل المثال، و لا يعانون أي مشكلة إطلاقاً في التوصيل أو التوصيف لعنونتهم لوجدناه:

1. عنوان الشارع (وهو يحتوي على رقم المنزل و هو مكتوب عليه بشكل واضح و اسم الشارع).

2. المدينة.

3. الولاية.

4. الرمز البريدي.

و يتضح بشكل جلي مدى الفرق في سهولة الاستخدام و الحفظ لهذين الطريقتين في العنونة. و في اعتقادي يجب علينا الوقوف بشكل جاد و سريع و تدارك الوضع و ذلك لنمو قطاعات حيوية في المملكة و خصوصاً أن الخدمات اللوجستية واحدة من أهم برامج رؤية المملكة 2030 و نرتاح كمواطنين من عناء التوصيف أو ارسال الموقع باستخدام الواتس اب.

1 comment
  1. معناة كبيرة جدا وتكلف الكثير على الطرفين المشتري والبائع
    قد يكون عدم ثقة البائع بالعنوان الوطني هو السبب وراء فشل العنوان الوطني

    وللمعلومية بمجرد ما تضع رقم البيت واسم الشارع في قوقل ماب، سينقلك مباشرة إلى موقع بيتك وبمجرد معلوماتين فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You May Also Like
اقرأ المزيد

ورط نفسك!!!

جميعنا يملك كماً كبيراً من الأفكار العظيمة و الرغبة في المبادرة و تنفيذها. كأن يكون لديك فكرة عن…